لماذا لا تطبع الدول الكثير من المال وتقضي على مشكلة الفقر

لماذا لا تطبع الدولة أموالاً كثيرة وننمو جميعنا لنصبح أثرياء؟ لأنه إذا كنت لتصبح ملياردير ولديك جبال من المال ، فلن تجد أناسًا يزرعون الخضروات أو ينقلونها أو يبيعونها لك ، ولن تجد من يغسل لك سيارتك ولن تستطيع أن تحلق شعرك. لأن كل شخص قد أصبح لديه عدة مليارات ولا يحتاج إلى العمل الذي يولد النقود .. وهكذا تعطلت أنماط الحياة.

هذا تفسير غير علمي. التفسير العلمي ، وإذا كان هناك تفسير مباشر وموجز لهذه المسألة ، هو أن أي طباعة نقود بشكل مبالغ فيه من خلال حكومة يهدد بالنزول بنا إلى مستنقع من التضخم المفرط الذي من شأنه كسر النظام الاقتصادي حرفيًا. حيث لم تعد طباعة أموال إضافية تجعل السكان أكثر ثراءً ، وإنما التأثير الحقيقي لتلك التغطية هو ارتفاع الأسعار.
من المؤكد حدوث ارتفاع الأسعار والتضخم المفرط في حالة أن تقوم الدولة بطلب من البنك المركزي طباعة عملات نقدية إضافية ، وأحياناً تكون هذه الطباعة لسد العجز ، لكن الاقتصاديين والمسئولين الماليين يسارعون للتدخل لمنع الأمر لإنقاذك من الكارثة التي ستحدث. ليست هذه هي العواقب كلها ، ولكن أيضاً ارتفاع في الرسوم و أسعار السلع هو ما سيشكل صدمة للنظام الاقتصادي.
عندما تكون ميزانية الدولة في حالة عجز (أي أن مصاريفها أكبر من إيراداتها) ، فهناك العديد من الطرق المتاحة للتخلص من العجز. الحل الأبسط والأفضل هو ما يشار إليه باسم تمويل العجز ، أي طباعة النقود بتكلفة العجز وضخه في الاقتصاد. كما قلنا يحدث التضخم وهذا بسبب ارتفاع الأموال المعروضة (عرض النقود) في النظام المالي . نتيجة لذلك ، يطلب البائعين الحصول على نقود إضافية ولكن بالقيمة المماثلة للبيع المساوي للسلعة.
لنفترض أن رسوم التضخم في دولة ما ارتفعت وأن 1000 من العملة أصبحت تساوي 800. بهذه الطريقة ، فإن السلعة التي كنت تشتريها مقابل 800 يتم بيعها الآن بمقدار 1000. إذا كانت نسبة التضخم جنونية (التضخم الجامح) ، تجد نفسك تدفع مبالغ ضخمة نظريًا ، لم تعد بسبب الرسوم الزائدة للسلعة ولكن بسبب انخفاض سعر عملتك. أولئك الذين يوجدون في سوريا وتحديداً الآن ، وفي العراق سابقاً وربما دولاً مختلفة مثل ليبيا ، جربوا هذه الحالة بأنفسهم.
عندما تقوم الدولة بطباعة أموال إضافية ، فإن ذلك يعرض البضائع المعروضة للبيع إلى التضاعف ، وذلك بعد توفر المال مع المواطنين بمعدل مضاعف أيضاً ، عندها تكتشف أن ذلك غير فعال نظرًا لحقيقة أن أموالك قد تضاعفت ، وتضاعفت أسعار السلع أيضاً ، بسبب نقص القوة الشرائية للعملة ، والنتيجة النهائية هي نفسها كما في وقت سابق من طبع النقود ، مع تورط الدولة في عملة ضعيفة.
الآن هناك سؤال حيوي وهام : ما هو المبلغ المناسب من الأموال الذي يمكن طباعته ؟ في الواقع ، لا توجد أي أساليب أو قيود محددة تحكم طباعة النقود ، ولكن من الناحية النظرية ، يجب أن تكون النقود المعلنة متناسبة مع رسوم السلع والخدمات المنتجة باستخدام الاقتصاد.
عادة ما تقوم البنوك المركزية بطباعة ما يعادل اثنين إلى ثلاثة بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي. لكن هذه النسبة تختلف من نظام اقتصادي لآخر . وفي العديد من الدول النامية ، تزيد النسبة عادة عن 3٪.

0 Comments

إرسال تعليق